-->
recent

أحدث القضايا العمالية

recent
جاري التحميل ...

عمال الوطن في أمانة عمان يناشدون الملك لانصافهم

عمال الوطن في أمانة عمان يناشدون الملك لانصافهم

الراصد النقابي لعمال الأردن "رنان" - حاتم قطيش
2-3-2021

بين الفينة والأخرى تطفو على السطح معاناة عمال الوطن في أمانة عمان الكبرى، هذه الفئة المستضعفة والتي طالما تداول الأردنيون صورهم عبر مواقع التواصل الاجتماعي وهم في الميدان وحدهم تحت أقسى الظروف الجوية وحتى الظروف الصحية التي ألمت بالوطن ككل مع جائحة كورونا.
ان عمال الوطن لم يعرفوا حظراً جزئياً ولا كلياً فكانوا جنباً الى جنب في خط الدفاع الأول لمواجهة هذا الوباء ولم نسمع لهم أنيناً أو تذمراً بل على العكس لبوا نداء الوطن بلا تردد.

حقوق منقوصة ولا أمان وظيفي

عمال الوطن الذين يعملون بعقود مياومة هم خارج الكادر الوظيفي  ويفتقدون الامتيازات التي يتمتع بها زملاؤهم المعينين، وان من أهم ما يؤرق هؤلاء العمال الذين يتجاوز عددهم 5000 خمسة آلاف عامل وطن هو افتقارهم للأمان الوظيفي وأغلبهم متزوجون ولديهم أبناء وتزداد مسؤولياتهم يوماً بعد يوماً بنفس الوقت الذي تزداد مخاوفهم أكثر وأكثر من فقدانهم لوظيفتهم بقرار ربما يكون كيدي أو وشاية أو حتى تصفية حسابات من بعض المسؤولين، كما أنهم محرومون من الاستفادة من صناديق الموظفين كصندوق الاسكان الذي قد يكون هو الأمل الوحيد لأن يتملك عامل الوطن ذو الراتب المتدني بيتاً صغيراً متواضعاً يؤيه وأبناءه.
بعض هؤلاء العمال مضى على عمله على نظام المياومة ما يزيد عن 25 عاماً لم يترددوا  فيها يوماً عن تلبية نداء الوطن ولكن جل ما حصده هؤلاء العمال هو استخدام صورهم من قبل بعض النشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي لحصد اللايكات وابراز التعاطف الذي لا يغني ولا يسمن من جوع.

حرية التنظيم النقابي


علي الروايضة أحد هؤلاء العمال يحاول هو وزملاءه توحيد صفوفهم من خلال اطلاق تجمع عمالي عبر مجموعة خاصة على الفيسبوك يتشاورون من خلالها بخصوص الخطوات التي يجب أن يقدموا عليها من أجل تحصيل حقوقهم، حيث يقدر عدد عمال المياومة في أمانة عمان بستة عشر ألف عامل مياومة ما بين مستخدم وعامل وطن.
وبحسب الروايضة فإن هؤلاء العمال هم أعضاء منتسبون في النقابة العامة للعاملين في البلديات من غير ارادتهم ومجموع ما يقتطع عليهم ستة دنانير شهرياً وقد حاولوا التواصل مع النقابة ولكن من غير فائدة، الأمر الذي اضطرهم الى توحيد صفوفهم بعيداً عن النقابة والبدء بطرق الأبواب المتاحة لعلهم يجدون من يستمع لهم ويتبنى مطالبهم.
من جانبه أكد السيد عبدالله الفقرا ضابط ارتباط النقابة أن أبواب النقابة مفتوحة للجميع وبالفعل يقوم المئات من المنتسبين بمراجعتهم سواء من خلال الحضور الشخصي للنقابة أو الاتصال الهاتفي، مؤكداً أن النقابة العامة للعاملين في البلديات وأمانة عمان تولي قضية عمال المياومة الأهمية الكبرى ولكنها بذات الوقت تنظر بعين الواقع للأثر المالي لمطالباتها، حيث ان مطلب تحويل عمال المياومة الى مقطوع قد يكون من أصعب الطلبات من حيث عدم ادراج هذه الوظيفة على جدول التشكيلات بالاضافة الى التكلفة المالية الباهظة لمثل هكذا قرار والتي قد تصل الى 18 مليون دينار سنوياً.
وبحسب الفقرا فإن عامل المياومة يتمتع بكافة الخدمات التي تقدمها النقابة و التي يتمتع بها الموظف " المقطوع " من حيث المنح الدراسية وكافة تعويضات صندوق الخدمات الاجتماعية مؤكداً أن العديد من العمال قد استفادوا بالفعل من الخدمات التي تقدمها النقابة، كما أن صناديق النقابة تعتبر كادخار للعامل الذي لا يستفيد من هذه الخدمات طوال فترة خدمته فإنه يحق له استرجاع كافة اشتراكاته في الصندوق عند تقاعده.

اطلاق حملة الكترونية ومناشدة الملك


يؤكد الروايضة أن عمال الوطن لا يتذمرون من كثرة الواجبات وخاصة في ظروف الطوارئ من تأخير الدوام وعدم احتساب العمل الاضافي ولكن بالمقابل من حقهم المطالبة بحقوقهم في التثبيت  حيث التمييز بالأجور بينهم وبين زملائهم المعينين على نظام المقطوع، الأمر الذي حفزهم للتجمع واطلاق الحملات الالكترونية من خلال اعتماد هاشتاق ( #التثبيت_من_حقي_عمال_الوطن_امانة_عمان ) وقد نشروا مناشدة للمك عبر مواقع التواصل الاجتماعي للنظر في قضيتهم كخطوة أولى قبل توجيه هذه المناشدة بالطريق الرسمي عبر الديوان الملكي، وتالياً نص المناشدة:

سيدي ومولاي صاحب الجلالة الملك عبد الله الثاني المفدى ادامك الله سندا وعونا للاردنيين
مولاي نحن عمال الوطن التابعين لامانة عمان الكبرى جند من جنودك الاوفياء نقف صفا واحد في خدمة وطننا الغالي ومليكنا ونجتاز الصعاب دون كلل او ملل من اجل الاردن وراحت المواطنين وبيئة نظيفه امنه
مولاي صاحب الجلالة نناشدك ونرجوك ان تنصفنا في حقنا في (التثبيت) من اجل الامان الوظيفي لنا ولأبنائنا في وقت تخلت عنا نقابة البلديات وعمال امانة عمان عن المطالبه وصمت غير مبرر من امانة عمان وتهميش عمالها مما ادا الى حالة احباط بين العمال وفقدان الامل، ونحن اعتدنا من قيادتنا الهاشمية الرعاية والحرص وانتم من اطلق علينا واكرمنا بمسمى عامل الوطن.
مولاي اليوم كلنا امل ان تصل شكوانا اليكم ليكتمل عطاء عمال الوطن في امانة عمان في اعلى مستوياته ونرتقي بفئتنا العماليه ويعود الفضل لكم مولاي من بعد الله ،،،
دمتم بخير مولاي ودام ولي العهد المفدى بكل الخير وحفظكم الله ورعاكم.

اقرأ أيضاً:


إرسال تعليق

التعليقات



جميع الحقوق محفوظة

رنان

2020