-->
recent

أحدث القضايا العمالية

recent
جاري التحميل ...

لماذا يترك الموظفون المتميزون وظائفهم

لماذا يترك الموظفون المتميزون وظائفهم


علي الشيخ 
28/8/2022

أجريت دراسة تبحث في أسباب ترك الموظفين الجيدين وظائفهم... وجاءت النتائج صادمة... فقد وُجد أن أكبر سبب يدفع الموظفين لترك وظائفهم هو الرئيس المباشر(supervisor)...

المدير المباشر هو العامل الرئيسي في تطور الموظف و نمو خبراته... وكذلك هو السبب الرئيسي في دفع الموظف المتميز في ترك عمله... واستخدام كل ما لديه من خبرات وتجارب وعلاقات في مكانٍ آخر... في الحقيقة الموظف يترك مسؤوله المباشر أو أصحاب القرار في المؤسسة ولا يترك المؤسسة بحد ذاتها، يقول كلاً من ماركوس بوكينكهام و كورت كوفمان: هناك الكثير من الأموال تنفق على الموظفين لجعلهم أكثر خبرة... أكثر إستقراراً... دفع رواتب مجزية لهم... توفير الدورات التدريبية التي تزيد من إنتاجهم.... لكن للأسف المدير المباشر كان يهدم كل هذا بإدارته السيئة للموظفين الذين تحت إمرته، إذا كنت تعاني من ترك الموظفين الجيدين لوظائفهم فانظر اولاً لمن فوقهم من مديرين ومسؤولين فهناك تكمن العلة، معظم الموظفين يصبرون على قلة الرواتب... ومشقة العمل... إن كان هناك مديراً جيداً يعرف كيف يسوس الأمور بينه وبين موظفيه... أي أن الموظف يهتم بطريقة معاملته من مسؤوليه واحترام إنسانيته أكثر مما يتقاضى من أجر جراء عمله.


هناك اسباب اخرى سأذكرها على شكل نقاط:


1. عدم إخبار الموظفين بالحقيقة: إن الكذب على الموظفين أمر شائع في المؤسسات، لكن هذا الكذب سرعان ما ينكشف، كما أن تكرار الكذب على الموظفين سيشعرهم بالإهانة والخيانة، مما سيجعلهم يقررون ترك العمل لديك في أقرب فرصة ممكنة.

2. عدم إبلاغ الموظفين بمجريات الأمور: عندما لا تتواصل إدارة المؤسسة مع الموظفين ولا تبلغهم بما يحدث فيها من تغييرات، فكأنها تخبرهم بأنهم غير مهمين أو غير معنيين بما يجري، وسرعان ما سيجعل هذا الأمر الموظفين الأكفاء يقررون الاستقالة من وظائفهم.

3. تجاهل الأداء المتميز: حين يعمل الموظفون جاهدين لتحقيق أهداف المؤسسة ولا يحصلون على أي شيء في المقابل، فإنهم يفقدون حماسهم للعمل

4. مكافأة الإدارة السيئة: بعض المؤسسات ترقي المديرين فيها أو بعض موظفيها لمهاراتهم في التملق فقط، وليس بسبب أدائهم المتميز أو إنجازاتهم أو قدرتهم على القيادة. عندما تتم ترقية أحد بهذا الشكل، فإن الموظفين الآخرين يشعرون بأن المؤسسة تكافئ الأساليب الملتوية لا الأداء المتميز.

5. فرض قواعد غير منطقية وغير مرنة: المؤسسات الكبيرة تجد أن من الضروري فرض قواعد أكثر من باقي المؤسسات، ولكن حين تؤثر هذه القوانين على ولاء الموظفين وجدية عملهم دون أن يكون لها أي آثار إيجابية على أداء المؤسسة، فسيؤدي هذا عن عدم رضاهم وشعورهم بالإحباط.

6. أجواء العمل المملة:. على المؤسسات الآن وأكثر من أي وقت مضى أن تشعل روح الحماسة والشغف في نفوس موظفيها، وذلك بإيجاد طرق جديدة لتحسين أدائهم. ومن المؤسف أن بعضها لا تولي هذا الأمر أهمية، مما يجعل موظفيها الأكفاء يغادرونها.


إرسال تعليق

التعليقات



جميع الحقوق محفوظة

رنان

2020